القوارير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عن
أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

(( إذا
مَات الإنسَانٌ انقطعَ عمَلُه إلا مِن ثلاثْ : صدَقة جاريَة ، أوْ عِلم
ينتفِعُ به ، أوْ ولدٌ صالِحٌ يدعوُ له )) رواه مسلم


اختي في الله


[b]لا نريدكي ضيفة بل صاحبة الدار

[/]

القوارير

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم*رفقا بالقوارير*
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
سبحان الله عدد ما خلق في السماء سبحان الله عدد ما خلق في الارض سبحان الله عدد ما خلق بينهما سبحان الله عدد ما هو خالق الحمد لله مثل ذلك والله اكبر مثل ذلك ولا اله الا الله مثل ذلك واستغفر الله العظيم مثل ذلك
كن حذرا من جعل المرأة تبكي ...... لأن رسول الله صلي الله عليه و سلم أوصي بالإحسان إليها .... فالمرأة خلقت من ضلعك ليس من قدمك لتمشي عليها ..... و لا من دماغك لتتعالى عليها...... خلقت من جانب ضلعك كي تتساوى بك و من تحت ذراعك لتحميها .... ومن جانب قلبك لتحبها ..... واياك ان تعذبها او تشقيها
نرحب بكل الزوار ونتمنى ان تستفيدوا من مواضيعنا فلدينا عضوات ومشرفات مميزات همهن خدمة الاسلام فبارك الله فيهن وجعل الجنة دارهن والنبي جارهن والسندس لباسهن ومن الحوض شرابهن*مهمتكن يا عضوات ويا مشرفات منتدى القوارير هي وضع المواضيع والردود هذا المنتدى انشئ لاجلكن فساهمن في اثرائه
اعلان هام: لانه يهمنا رايكم في منتدانا وفي مواضيعنا قررت ادارة منتدى القوارير فتح المجال للزوار بالرد على المواضيع فاتقوا الله في ردودكم ولا تنسوا قوله تعالى*ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد*
هام جدا : محاولة منا لتطوير المنتدى وتحسينه قمنا باضافة المترجم لجميع لغات العالم للاخوة والاخوات الذين لا يتكلمون العربيةبامكانكم الان متابعة مواضيعنا بلغتكم الام فهنيئا لنا ولكم 

Very important: try us for the development of the forum and we haveimproved the compiler to add all the languages ​​of the world to the brothersand sisters who do not speak up now Arabhbamk.cm Moadiana your own language for us and congratulations to you

شاطر | 
 

 كيف تصنعين طفلاً يحمل هم الإسلام؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادمة الاسلام
عضوة نشيطة
عضوة نشيطة
avatar


عربية
عدد المساهمات : 89
نقاط : 112
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 21/06/2011
البلد الوطن العربي

مُساهمةموضوع: كيف تصنعين طفلاً يحمل هم الإسلام؟    السبت يونيو 25, 2011 7:18 pm

تعد
تربية الأطفال وإعدادهم إيمانيًا وسلوكيًا من القضايا الكبرى التي تشغل
حيز واهتمامات الأئمة المصلحين على كرّ الدهور ومر العصور, وإن الحاجة
إليها في هذا العصر لهي أشد وأعظم مما مضى، نظرًا لانفتاح المجتمعات
الإسلامية اليوم على العالم الغربي حتى غدا العالم كله قرية كونية واحدة
عبر ثورة المعلومات وتقنية الاتصالات مما أفرز واقعًا أليمًا يشكل في
الحقيقة أزمة خطيرة وتحديًا حقيقيًا يواجه الأمة.
من هنا ... كان هذا
التحقيق الذي نسلط فيه الضوء على مشكلات الأطفال والعوامل التي تؤثر بشكل
سلبي على سلوكهم وأخلاقهم .. ثم أخيرًا الخطوات العملية التي من شأنها أن
تسهم بشكل فعال .. بإذن الله في صناعة طفل يحمل هم الإسلام.

إذا
أردنا أن نزرع نبتة .. فإننا نقوم بغرس بذرتها الآن .. ونظل نسقيها ونعتني
بها كل يوم .. من أجل شيء واحد .. ألا وهو الحصول على ثمرة حلوة .. تلذ
لها أعيننا وتستمتع بها أنفسنا.
ولكن!! ماذا لو كان الهدف أسمى ..
والحلم أكبر .. وأبناؤنا .. زهور حياتنا .. أين نحن من صناعة هدف غال
وعزيز لمستقبلهم؟! أين الأم من رعاية فلذة كبدها بقلبها الرؤوم ليلاً
ونهارًا .. من أجل حلم فجر مشرق .. [ابن وابنة يحملان هم الدعوة بين
جنباتهم البريئة] ... يرفعان جميعا راية الدعوة إلى الله عز وجل على
بصيرة، قال تعالى: {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ
وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ} [فصلت:33].


كم
من أم تحمل هذا الهدف .. إن مستقبل أمة الإسلام .. أمانة تحملها كل أم ..
كل مرب .. وكل مسؤول عن فلذات الأكباد,لذا قمنا بإجراء تحقيق مع بعض
الأمهات، وقد لمسنا فيه سرعة التجاوب معنا في كل أبوابه، وكأننا طرقنا
باباً كان ولا شك عند كل أم مفتاحه.
أول سؤال وجهناه إليهن كان: هل أنت ممن يهتمون بتربية أبنائهم تربية صالحة؟

وكم
أسعدنا مستوى الوعي الذي وجدناه والذي تمثل في مئة إجابة بنعم من بين مئة
استبانة تم توزيعها على الأمهات بمختلف مستويات تعليمهن.

ولأن كل هدف عظيم لا بد فيه من عمل جاد ودؤوب لتحقيقه، سألناهن عن خطواتهن العملية التي اتبعنها لتحقيق هذا الأمل.
معظم
الإجابات كانت متمثلة في حث الأبناء بكل جد على القيام بأداء الصلوات
الخمس في أوقاتها، مما يعكس مستوى الوعي الذي وصلت إليه الأمهات في
الاهتمام بهذه الشعيرة المهمة، وكان الحرص على إلحاق الأبناء بدور التحفيظ
له النصيب الأكبر في الاختيار بعد أداء الصلاة ثم الحرص الكبير على اختيار
رفقة صالحة للأبناء ومعرفة رفقائهم...

التنشئة المبكرة:
مريم
محمد .... 48 سنة .. منذ صغر أبنائي وأنا أشجعهم على الانضمام إلى حلقات
تحفيظ القرآن الكريم .. كما أتبع معهم أسلوب معرفة الله سبحانه وتعالى
وغرس محبته في أنفسهم .. ودعائي لهم المستمر بالهداية .. كما أشجعهم
دائمًا على طلب العلم الشرعي ليتقربوا من الله عز وجل بمعرفة أحكامه.

العبادة الشرعية منذ الصغر:
أم
صهيب .. 42 سنة .. أحرص على أداء الصلوات الخمس في وقتها، وبالنسبة
للأولاد يبدؤون في تأدية الصلوات الخمس في المسجد من المرحلة الابتدائية
.. وأحرص على الرفقة الصالحة لهم سواء داخل المدرسة أو خارجها ... وبناتي
ألبسهن الحجاب والعباءة على الرأس من سن مبكرة حتى يتعودن عليها بعد ذلك.

أم وصديقة!!
غادة .. 26 سنة ... تعمل إدارية ..

أولاً: لا بد أن أكون صديقة لأبنائي قبل أن أكون أمهم .. كي أكسبهم ويكون لي تأثير بإذن الله عليهم ..
ثانيًا:
أبدء بإصلاح نفسي ... حتى لا يروا مني أي خطأ يهز ثقتهم بي ..وحتى يكون
لنصيحتي الصدى الأقوى عليهم .. وأحببهم بأماكن الخير .. وأجعلهم يتعاونون
معي لنشر الخير والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

تنافس شريف:
أم
عبد العزيز.. 30 سنة: أحرص على تحقيق التنافس فيما بينهم في حفظ بعض السور
والأدعية، وأشجعهم عندما يقومون بتصرف حسن .. ليستمروا عليه .. واقتناء
بعض الأشرطة التي تعلمهم الآداب الإسلامية وأشتري أقراص الكمبيوتر الهادفة
[بابا سلام].. وأحكي لهم قصصًا هادفة مفيدة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنوتهـ كوؤول
عضوة جديدة
عضوة جديدة
avatar






انثى مصرية
عدد المساهمات : 4
نقاط : 6
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 05/02/1996
تاريخ التسجيل : 17/08/2011
العمر : 22
البلد دنــــــــــ الصمت ـــــــــيا

مُساهمةموضوع: رد: كيف تصنعين طفلاً يحمل هم الإسلام؟    السبت أغسطس 20, 2011 2:27 pm

شكـــــــرآ يسلموو ع المجهود الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف تصنعين طفلاً يحمل هم الإسلام؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القوارير :: قصر المراة المسلمة :: قصر الاسرة المسلمة-
انتقل الى: